archive-org.com » ORG » C » CSBE.ORG

Total: 693

Choose link from "Titles, links and description words view":

Or switch to "Titles and links view".
  • Stereotyping Sustainability (Arabic) » CSBE
    أن كندا ت عرف بتنو ع أصول سكانها وإختلاف ثقافاتهم لكن صد متي كانت أكبر بالنسبة للصور النمطية عن الإستدامه في مدينة فانكوفر خاصة وأنها تعمل جاهدة لتصبح مثالا عالميا للإستدامة وقد استعملت سلسلة صور كيف أرى عملي التي انتشرت بسرعة في الآونة الأخيرة في صفحات الفيسبوك لأفسر الصور النمطية الشائعة عن الإستدامة ولم أجد صورا تتناول الإستدامة لذلك قررت تطوير مجموعة من ستة صور لستة إنطباعات عن الإستدامة وعن ناشطي الإستدامة كما في الشكل المرفق 1 كيف يرى المجتمع الإستدامة يقولب المجتمع مناهضي الإستدامة على أنهم هبيين يحاولون إنقاذ العالم وقد يتشارك ناشطو الإستدامة مع الهبيين ببعض الصفات ولكنهما مجموعتان مختلفتان تماما إن ناشطي الإستدامة لا يمانعون إرتداء البدلات وينخرطون في مختلف مجالات العمل بحيث يصعب تمييزهم عن باقي أفراد المجتمع كذلك ت خلط الإستدامة بمبدأ الأخضر ولكن هناك فرق بينهما يرتكز على شمول مبدأ الإستدامة للبيئة والمجتمع والإقتصاد بينما تقتصر المبادئ الخضراء على البيئة فقط 2 كيف ترى الحكومات الإستدامة ترى العديد من الحكومات الإستدامة على أنها فكرة ثورية يجب إسكاتها أو تراها مصدرا للدخل من خلال آليات تفرضها على التلو ث مثل ضرائب الكربون ويساء فهم الإستدامة في كلا الحالتين مما ينتج عنه إضاعة فرص لإيجاد حلول لعدد من المشاكل الإجتماعية والإقتصادية المهمة 3 كيف ترى الشركات الإستدامة تستغل بعض الشركات التي تنخرط بممارسات غير مستدامة الإستدامة لتحس ن صورتها أو لتظهر على أنها فاعل خير في المجتمع ومن المؤسف تجاهل الشركات لتطبيق ممارسات الإستدامة التي يمكن أن تحقق أهدافا إدارية وإقتصادية طويلة المدى بالأضافة إلى تحسين سمعتهم 4 كيف يرى ناشطو الإستدامة عملهم يرى بعض ناشطي الإستدامة أنفسهم على أنهم أبطال خارقون هدفهم إنقاذ العالم ولكن أغلبيتهم يؤمنون بأنهم يعملون على تعزيز مبادئ وأساليب حياة بسيطة وسهلة لتطوير مجتمعات صحية 5 ماذا يعمل ناشطو الإستدامة يظهر ناشطو الإستدامة لمن حولهم على أنهم مروجون للكلام أكثر من الأفعال و لكنهم يشاركون في تثقيف الناس بخصوص مبادئ الإستدامة

    Original URL path: http://www.csbe.org/publications-and-resources/moustadam/stereotyping-sustainability-also-available-in-arabic/stereotyping-sustainability-arabic/ (2016-02-13)
    Open archived version from archive


  • Beyond Green Buildings » CSBE
    الخضراء وفقا لنظام نقاط فكلما تبن ى المبنى حلولا خضراء كلما إكتسب نقاطا كذلك تنتشر في العالم أنظمة أخرى لشهادات المباني الخضراء 3 وهناك أيضا شهادات خضراء لمواد البناء 4 وقد تطو رتصميم المباني اليوم من مبدأ الحد من أثرها على البيئة إلى مساهمة البناء في إحياء البيئة الطبيعية المحلية ومن هنا ظهر مفهوم التصميم المتجدد 5 تحديدا في أمريكا الشمالية وعلى سبيل المثال يوفر مركز تحدي البناء الحي 6 مجموعة من الأمثلة والخبرات في التصميم المتجدد التي تدمج إحتياجات المجتمع مع النظم الطبيعية البيئية ويعتمد هنا المعمارون والمصممون نهجا لتصميم المبنى بصفته جزء من النظام الطبيعي بأكمله ويحاولون إستعادة النظم الفرعية الطبيعية مثل الجداول والنباتات القائمة وربطها بنظم المبنى ونشاطاته وحينما يتم إستخدام أنظمة للطاقة المتجددة أو يتم إنتاج فائض من الغذاء يتحول المبنى إلى مصدر دخل من خلال بيع الطاقة أو المياه أو الأغذية الفائضة عن إحتياجات مستخدميه وهكذا يتحول المبنى من مصدر إستنفاذ للموارد الطبيعية الى منتج لها ومساهم إيجابي للبيئة الطبيعية ولا يزال منهج التصميم المتجدد في مراحله المبكرة ويعمل المجلس الأمريكي للمباني الخضراء على رفع معايير شهادة الليد للتصميم المتجدد ولكن تبقى الأمثلة المبنية التي تطب ق هذا النهج الناشئ قليلة جدا لا تزال معايير التصميم للأبنية ونظم شهادات المباني الخضراء ترك ز على خفض إنبعاثات الكربون من المباني وتربط الإستدامة في المباني بالحد من تلك الإنبعاثات ويظهر قصور هذا التركيز على خفض إنبعاثات الكربون في تحليل للمباني وفقا لمبدأ الإستدامة المبني على ثلاثة محاور هي البيئة والإقتصاد والمجتمع البيئة تساهم المباني وفقا للمجلس الأمريكي للمباني الخضراء بحوالي 38 20 للمباني السكنية و18 للمباني التجارية من إنبعاثات الكربون وبالإضافة الى ذلك يستهلك تشغيل المباني حوالي 50 من إستهلاك الموارد الطبيعية وتسهم مراحل بناء المباني المختلفة بنسبة 25 من مخل فات مكبات النفايات يتم إستخراج مواد البناء من البيئة على نطاق واسع وفي بعض الحالات دون أي تقييم للأثر البيئي لهذا الإستخراج وفي الأردن مثلا ت بنى المباني إجمالا بإستخدام نموذج بناء واحد يتضمن الإسمنت وحديد التسليح المكسو بالحجرالطبيعي ويتم حاليا إستخراج الحجر من المحاجر دون أي تقييم للأثر البيئي لهذا الإستخراج وبالأضافة إلى ذلك يساهم إنتاج الأسمنت بـ 5 من إنبعاثات الكربون كذلك يتطلب تصنيع حديد الصلب المستخدم في البناء الكثير من الطاقة إن برامج الشهادات الخضراء تغطي الأثر البيئي للمباني المرتبط بالتصميم والبناء والتشغيل وقد أدى ذلك إلى تحولات كبيرة في أساليب البناء ومع ذلك ينبغي أن لا ننسى أن تأثير المباني على البيئة أوسع من ذلك وأنها تستهلك الكثير من الموارد الإقتصاد إن تطو رمواد البناء مثل الإسمنت والحديد ساهم في تخفيض تكاليف البناء وسمح ببناء مبان أكبر حجما بتكاليف أقل وقد وف ر ذلك ملكية المنازل لشرائح واسعة من الناس بأسعار معقولة لكن إزدياد الإعتماد على الوقود الأحفوري في تصنيع مواد البناء وفي نقلها قد ساهم في رفع أسعار ملكية المنازل بسبب الإزدياد المضرد في أسعار الوقود إن المباني التي تسعى إلى تطبيق معايير الشهادات الخضراء هي أكثر تكلفة من غيرها في الوقت الحالي بسبب إستعمال تكنولوجيات جديدة وحصرية وتتراوح الزيادة في كلفة تصميم مبنى أخضر وفي كلفة بناءه عن كلفة بناء وتصميم بناء تقليدي بين 10 إلى 25 ولكن في المقابل تنخفض تكاليف تشغيل المباني الخضراء على المدى الطويل الأمد نسبة

    Original URL path: http://www.csbe.org/publications-and-resources/moustadam/beyond-green-buildings-also-available-in-arabic/beyond-green-buildings-arabic/ (2016-02-13)
    Open archived version from archive

  • Who Owns the Clouds? ( » CSBE
    سطح الأرض ولكن 3 من هذه المياه فقط صالحة للشرب ويوجد في العالم اليوم حوالي 1 1 مليار شخص محرومون من المياه النظيفة وهناك نظريتان لتفسير سبب حرمان الكثيرين من هذا المورد الثمين أحدهما يتعلق بالسياسات المحلية والعالمية والآخر بالتطورات التكنولوجية بدأت المياه تأخذ مكانة السلعة التجارية في عقد الثمانينات حين بدأت العديد من الحكومات بخصخصة خدمات المياه وقد إرتفعت نتيجة لذلك أسعار المياه وأصبحت في بعض الأحيان بعيدة عن متناول ذوي الدخول المنخفضة وقد أدت سيطرة الشركات الخاصة على خدمات توفير المياه إلى ظهور مشاكل مجتمعية عديدة إذ أن تلك الشركات تسعى إلى الربح بينما لا تقوم الحكومات في كثير من الأحيان بوضع القوانين التي تحمي المستهلكين من الإستغلال ومن المستغرب أن الأمم المتحدة لم تشمل المياه ضمن الأهداف الإنمائية للألفية التي أنشأتها عام 2000 وبالرغم من ذلك فقد بذلت منظمة الصحة العالمية جهودا كبيرة على مدى السنوات العشرين الماضية لتمكين نحو ملياري شخص من الحصول على مصادر مياه نظيفة وقد اعترفت الأمم المتحدة أخيرا في عام 2010 بحق الإنسان في الحصول على المياه وعلى خدمات الصرف الصحي في القرار 64 292 إن توفير المياه النظيفة بأسعار معقولة هو حاجة إنسانية أساسية وعدم توفير المياه وندرة المياه قد يؤديان في بعض الأحيان إلى حروب مياه بين الدول عندما إنتقلت إلى فانكوفر في كندا واصلت شراء قوارير المياه لغايات الشرب كما إعتدت في الأردن حيث يعتقد الكثيرون أن المياه التي توفرها سلطة المياه ليست صالحة للشرب دون غلي أو تنقية ووجدت لاحقا أن مياه الصنبور في فانكوفر هي صالحة للشرب دون الحاجة إلى أي معالجة هذا مع العلم أن المياه تصل بالمجان ولا يوجد نظام قياس لإستهلاك المياه على الرغم من أن متوسط إستهلاك الفرد من المياه هناك يبلغ حوالي 519 لترا يوم وقد وجدت هذا ترفا لا سيما حين مقارنة كمية إستهلاك المياه في فانكوفر مع الأردن حيث لا يزيد عن 147 لتر يوم وحيث ي ع د السكان إستهلاكهم للمياه بالقطرات خاصة في فصل الصيف حين تنقطع إمدادات المياه لفترات طويلة في بعض الأحيان إن القلق المتزايد من ندرة المياه في معظم المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية يحف ز على إتخاد تدابير مختلفة لجمع المياه وتخزينها ويتم جمع المياه في كثير من الأحيان في السدود أو ت ستخرج من أماكن تواجد المياه الجوفية وتعمل معظم المجتمعات في هذه المناطق جاهدة للحفاظ على المياه ونجد هناك أن حصاد مياه الأمطار وتخزين المياه هي من الوسائل الأساسية للبقاء ومع ذلك ت عتبر السدود غير صديقة للبيئة إذ ت دم ر السدود النظم الإيكولوجية القائمة وتمنع جريان الأنهر كذلك تتلوث المياه المخزنة في السدود بمادة الزئبق على المدى الطويل أما المياه الجوفية فإنها مورد لا يمكن الإعتماد عليه إعتمادا كاملا إذ لا يمكن تحديد كمياتها بدقة بالإضافة إلى ذلك فإن إستنزاف مصادر المياه الجوفية يرفع مستويات الملوحة في التربة مما يجعلها غير صالحة للزراعة إن تحلية مياه البحر هي مصدر آخر لتوفير مياه الشرب وهناك حوالي 12 500 محطة تحلية للمياه في العالم تنتج يوميا حوالي 14 مليون متر مكعب من المياه العذبة أو ما يعادل حوالي 1 من الإستهلاك العالمي وتنتشر معظم هذه المحطات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خاصة في دول الخليج العربي ثم في ولايتي كاليفورنيا وفلوريدا الأمريكييتين

    Original URL path: http://www.csbe.org/publications-and-resources/moustadam/who-owns-the-clouds-also-available-in-arabic/who-owns-the-clouds-arabic/ (2016-02-13)
    Open archived version from archive

  • Understanding Carbon Markets (Arabic) » CSBE
    المعنية الحد الأقصى المسموح به من إنبعاثات الكربون أو مكافئها الناتجة عن النشاطات الصناعية ويمكن للمنشآت الصناعية التي تنتج كمية أقل من هذا الحد المسموح به من الإنبعاثات أن تبيع الفرق من خلال ما يسمى بإئتمانات الإنبعاثات الكربونية يعادل كل إئتمان طنا من الكربون أو مكافئه من الغازات الدفيئة بينما على المنشآت التي تنتج أكثر من هذا السقف المسموح به أن تشتري إئتمانات الإنبعاثات الكربونية من أسواق الكربون حتى ي سمح لها بإنتاج الكميات الزائدة من الإنبعاثات وهذا يعني أنه يمكن للمنشآت التي تنتج إنبعاثات كربون أقل من الحد المسموح به أن تكسب المال بينما تضطر تلك التي تنتج أكثر من الحد المسموح به أن تدفع المال وقد تمكنت الولايات المتحدة الأمريكية من خلال تطبيق هذا النظام منذ عام 1980 من الحد من كميات الغازات الدفيئة الناتجة عن النشاطات الصناعية المسببة للأمطار الحمضية وكذلك يمكن الحد من إنبعاثات الكربون من خلال فرض ضريبة عليها وهذه الضريبة هي تقدير لتكلفة التلوث ويتم عادة إستخدام المبالغ التي يتم تحصيلها من خلال هذه الضريبة لتمويل وتطبيق مشاريع مرتبطة بالتكنولوجيا المستدامة لتعزيز التنمية الإقتصادية المستدامة وتعتبر هذه الضريبة أداة سهلة لتسعير التلوث بالمقارنة مع الـ cap and trade ولكن يمكن أن تكون لها عواقب إقتصادية سلبية إذا تم تحصيل الضرائب ولكن لم ت تخذ أي إجراءات للحد من إنبعاثات الكربون ولم يتم إستثمار محصلات الضريبة في التكنولوجيات المستدامة وقد نفذت السويد نظام ضريبة على إنبعاثات الكربون منذ عام 1990 وتمكنت من خلال ذلك أن تخفض إنبعاثات الغازات المسببة للإحتباس الحراري بنسبة 17 إن معدل هذه الضريبة في السويد اليوم هو حوالي 150 دولار طن من الكربون أو مكافئه من الغازات الدفيئة وقد تم إستثمار الضرائب التي يتم تحصيلها بشكل ناجح وذلك من خلال تمويل التكنولوجيات المستدامة ومن خلال التخل ص من إستعمال الوقود الأحفوري لأغراض التدفئة وعودة إلى الـ cap and trade يمكن للمنشآت التي تنتج انبعاثات كربون محدودة أن تبيع الإنبعاثات التي توفرها على شكل إئتمانات إنبعاثات كربونية ولذلك يمكن للبلدان ذات الدخل المنخفض أن تنفذ مشاريع التكنولوجيات المستدامة مثل مشاريع الطاقة المتجددة ومشاريع إنتاج الطاقة الحيوية وأن تبيع قيمة الإنبعاثات التي توفرها في السوق العالمية وت ص د ر آلية التنمية النظيفة CDM التابعة للأمم المتحدة شهادات إئتمان لخفض الانبعاثات CER وتعطي كل مشروع يوفر إئتمانات رقما تسلسليا يتيح لتلك المشاريع بيع إئتماناتها في أسواق الكربون المنظمة ويسمح ذلك لآلية التنمية النظيفة CDM بأن تمو ل مشاريع إنتاج الطاقة النظيفة أو إعادة تدوير النفايات الصلبة أو تطوير البنية التحتية في البلدان ذات الدخل المنخفض ومن الأمثلة على ذلك مكب الغباوي في الأردن إذ حصلت أمانة عمان الكبرى على قرض من البنك الدولي لبناء مكب للنفايات الصلبة يسمح بإلتقاط غاز الميثان الناتج عنه وإستعماله لتوليد الكهرباء ويتم بذلك توفير إنبعاثات تصل إلى أكثر من 200 000 طن من الكربون أو مكافئه من الغازات الدفيئة سنويا يمكن بيعها بصفتها إئتمانات إنبعاثات كربونية في أسواق الكربون العالمية ويقوم صندوق الكربون في البنك الدولي بشراء هذه الإئتمانات وبيعها في السوق الأوروبية من خلال آلية التنمية النظيفة CDM وبالتالي توفير دخل لأمانة عمان ويمكن أيضا تداول إئتمانات الإنبعاثات الكربونية التي ت ص د ر خارج إطار الأمم المتحدة في الأسواق الإختيارية فعلى سبيل المثال يمكن لشركات الطيران

    Original URL path: http://www.csbe.org/publications-and-resources/moustadam/understanding-carbon-markets-also-available-in-arabic/understanding-carbon-markets-arabic/ (2016-02-13)
    Open archived version from archive

  • The Rising Renewables (Arabic) » CSBE
    أن يصل الطلب العالمي على الكهرباء بحلول عام 2050 إلى 40 50 تيراواط وعلى الرغم من أن إجمالي الإستثمارات العالمية في الطاقة النظيفة بلغت 260 مليار دولار في عام 2011 إلا أن الطاقة المتجددة لا تزال تتقدم ببطء شديد بصفتها بديل للوقود الأحفوري وذلك بسبب تكاليفها العالية وعدم تطور تكنولوجي اتها بما فيه الكفاية ولا يزال النفط والغاز الم ص د ران الرئيسيان للطاقة في العالم وحينما يتم الإستغناء عن النفط يتم استبداله بالغاز الطبيعي وبالطاقة النووية وقد إرتفع إستخدام مصادر الطاقة المتجددة من إجمالي الاستهلاك العالمي للطاقة منذ عام 1973 وحتى عام 2009 بنسبة 0 07 فقط ولكن بالمقابل إرتفع إستخدام الطاقة النووية بنسبة 5 خلال نفس الفترة وللطاقة النووية الأفضلية على مصادر الطاقة المتجددة بسبب جدوتها المالية طويلة الأجل ووفرة عنصر اليورانيوم في الأرض بالمقارنة مع كمية الطاقة التي ينتجها إذ أن كيلوغرام واحد فقط من اليورانيوم يمكن أن ينتج 80 تيراجول من الطاقة وهي نفس كمية الطاقة التي يمكن إنتاجها من حرق 3000 طن من الفحم ومع ذلك وعلى الرغم من أن الطاقة النووية لا ت نتج أي إنبعاثات كربون أثناء الإنتاج إلا أنها ليست حلا مستداما لإنتاج الطاقة ليس فقط لأنها تعتمد على مورد غير متجدد اليورانيوم وإنما أيضا يضا أيبسبب العديد من المخاطر المتصلة بإشعاعاتها الضارة والنفايات النووية التي لا يمكن التخلص منها فعلى سبيل المثال أدت كارثة محطة تشرنوبيل النووية في أوكرانيا في عام 1986 الى إجلاء أكثر من350 000 شخص وبلغ عدد الوفيات الناجمة عن تلك الكارثة وبالأخص بعد معاناة مع مرض السرطان الى عشرات الآلاف أما حديثا وبعد زلزال فوكوشيما في اليابان وفشل المفاعلات النووية هناك فقد تصاعدت مجددا المخاوف بشأن قضايا السلامة المتعلقة بالطاقة النووية إن الزيادة الكبيرة في أسعار النفط خلال السنوات القليلة الماضية ومخاطر الإشعاعات المنبعثة من الطاقة النووية قد جعلت العالم ينظر إلى إمكانيات تطوير مصادر الطاقة المتجددة بجدية أكبر فعلى سيل المثال يعاني اليابان مثل الكثير من

    Original URL path: http://www.csbe.org/publications-and-resources/moustadam/the-rising-renewables-also-available-in-arabic/the-rising-renewables-arabic/ (2016-02-13)
    Open archived version from archive

  • Rethinking Urbanisim (Arabic) » CSBE
    الأردن أو وادي الموجب ولكن المناطق الخضراء تستمر بالإنكماش في الأردن حيث تبلغ مساحة المناطق الحرجية حاليا 1 1 فقط من المساحة الكلية للبلاد وقد ساهم تغي ر المناخ وانخفاض مستويات مياه الأمطار إلى فقدان العديد من المناطق الخضراء جنبا إلى جنب مع الزحف العمراني وعدم وجود أي سياسات فعالة لحماية ما لدينا من مناطق خضراء لقد تم تطوير مخططات حضرية لكل من عم ان والعقبة قبل بضع سنوات تطرقت لحاجات التطوير الملحة وطرحت حلولا إيجابيه لمشاكل تعاني منها المدينتين لكنني لست متأكدة من وجود إستراتيجيات لتحقيق الإستدامة ضمن هذه المخططات وهنا يمكننا أن نسأل فيما إذا كانت مدن الأردن مستدامة أو دعونا نبدأ بالسؤال الأهم ما هي المدينة المستدامة إرتكز تخطيط المدن في عقد الثمانينات من القرن الماضي على تطوير مشاريع ضخمة للبنية التحتية تضمنت الطرق السريعة والبنايات الشاهقة وكان السكان في غالبية بلدان العالم ولا يزالوا ينجذبون إلى المدن الكبيرة وقد ترتب عن ذلك هجرة عدد كبير من سكان الريف من القرى للهروب من الصعوبات الإقتصادية العديدة التي تصاحب الحياة فيها وانتقل عدد كبير منهم إلى المدن الكبيرة باحثين عن فرص عمل بعيدا عن الحقول ونتج عن زيادة التحضر هذه فقدان الصلة مع الطبيعة نفسها ولكن المخططين اليوم بدأوا يدركون أهمية إعادة إحياء الإتصال مع الطبيعة وتم تطوير إتجاه حضري مهم لتكوين المدن المستدامة حتى باتت العديد من المدن تتنافس فيما بينها في مجال الإستدامة لقد ساهمت المدن الأكثر إستدامة وأكثر أخضرارا في تحسين مستويات الصحة ونوعية الحياة لسكانها وأصبحت الإستدامة من الحلول الفعالة من أجل الحد من الإرتفاع المستمر لتكاليف الطاقة وحتى في القضاء على الأمراض وكذلك في الحد من الزيادات المطردة في ساعات التنقل والإزدحام المروري ومعدلات الجريمة والفقر هذا بالإضافة إلى الحفاظ على المناطق الطبيعية وقد بي ن تطبيق مباديء الإستدامة في المدن على أنها أقل كلفة من غيرها من الحلول لتحديات الحياة في المدن وعلى أنه يمكنه تقليل تكاليف الحياة لسكان تلك المدن ولذلك تضع بعض المدن اليوم أهدافا وأستراتيجيات محددة لتصبح أكثر استدامة ولتحد من انبعاثات الكربون وقد أدى تطبيق هذه الإستراتيجيات إلى تغيير شكل المدن الحديثة لذلك نرى في بعض المدن إزالة لعدد من الطرق السريعة وأماكن وقوف السيارات وأيضا تشجيعا لإستخدام الدراجات الهوائية بدلا من السيارات من خلال تخصيص ممرات خاصة للدراجات في المدينة ومن الإستراتيجيات الأخرى التي ط و رت لتحقيق الأستدامة إعطاء حوافز لأصحاب المباني الموفرة للطاقة ولساكنيها والتي قد ت نتج الطاقة المتجددة أو تستعمل أجهزة موفرة للطاقة وتنتشر في مثل هذه المدن صناديق إعادة التدوير في جميع المباني وفي كافة أرجاء المدينة ويتم تخصيص مساحات في المناطق العامة للحدائق التي يمكن لسكان الأحياء أن يزرعوا فيها الخضراوات والأعشاب لإستعمالهم الشخصي وقد حددت الدراسات بعض المؤشرات لتقييم المدينة المستدامة منها ما يركز على قضايا الطاقة والمياه والنفايات وإنبعاثات الكربون وغيرها يرك ز على إستخدامات الأراضي وأخرى تخص المباني والنقل ونوعية الهواء والإدارة البيئية لنعود إلى الوضع في عم ان والأردن إن إنبعاثات الكربون في عم ان كانت في 2008 تساوي 3 25 tCO2e طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون لكل من سكانها إن تلك الكمية منخفضة بعض الشيء بالمقارنة مع مدن اخرى في مختلف أنحاء العالم فعلى سبيل المثال تشير دراسة أجريت مؤخرا عن المدن الخضراء التي ت

    Original URL path: http://www.csbe.org/publications-and-resources/moustadam/rethinking-urbanism-also-available-in-arabic/rethinking-urbanisim-arabic/ (2016-02-13)
    Open archived version from archive

  • مستدام » CSBE
    لم أجد تعريفا محددا لها ولكن هناك مجموعة من الدراسات عن الموضوع توحي بأن الإستدامة هي أسلوب حياة وممارسات يومية تضمن نموا أقتصاديا وتعايشا أجتماعيا أفضل وأسهل لنا جميعا في بيئة نظيفة وخضراء التنمية المستدامة هي الأداة التي تؤدي للإستدامة وتتضمن استراتيجيات وخطط حضرية تنف ذ على المستويات المحلية والعالمية بهدف تحسين مستوى حياة الأفراد وفي عام 1987 حددت لجنة برنتلاند من الأمم المتحدة تعريف الإستدامة كالتالي التنمية المستدامة هي ضمان إحتياجات الأجيال الحالية دون تهديد مصادر إحتياجات الأجيال القادمة تعرفت على مفهوم الإستدامة لأول مرة على المستوى الشخصي من خلال دراستي الجامعية وقد تضمنت مادة التنمية المستدامة في ذلك الوقت العديد من الحلول الذكية لقرية صغيرة في الأردن وقد قمنا بتصميم حلول تضمن الطاقة والغذاء اللازمي ن لحياة أهل القرية من خلال الإعتماد على المصادر الطبيعية الموجودة في محيطها وقد أصبحت لدي قناعة تامة من خلال خبرتي العملية ودراساتي في مجال التنمية والتطوير بأن الإستدامة يجب أن تكون أسلوب حياة يومي وأنه يقع على عاتقنا مسؤولية نشرها لتصبح ثقافة موجودة بيننا دائما ويجب أن يكون للإستدامة وجود واضح في كافة ممارساتنا اليومية وأن لا تقتصر على الأبنية والمدن بل أن تؤثر في طريقة غسلنا لوجهنا في الصباح ونوعية طعامنا وشرابنا بالإضافة إلى سبل تنقلنا من وإلى أماكن عملنا إن الحديث عن الأستدامة ليس جديدا ويضم العديد من المواضيع المتداخلة ببعضها البعض مثل التغيرات المناخية وارتفاع أسعار النفط والحاجة لحلول مستدامة في حياتنا هي أكبر الآن من أي و قت مضى ليس فقط بسبب التغير الواضح في المناخ والتزايد السكاني في العالم بل أيضا بسبب التأثير المباشر لهذه التغيرات على حياتنا الإقتصادية وهناك العديد العديد من المنظمات في العالم اليوم التي تتبنى موضوع الإستدامة وتنشر الدراسات عنه فمثلا نجد في قارة شمال أمريكا وحدها 35 000 منظمة تعمل بالتنمية المستدامة وكذلك تقوم الأمم المتحدة وأيضا العديد من المختصين بوضع الخطوط العريضة والتعليمات الضرورية لتحقيق الإستدامة ويمكننا بسبب الكم الهائل من

    Original URL path: http://www.csbe.org/publications-and-resources/moustadam/moustadam-sustainable/moustadam-arabic/ (2016-02-13)
    Open archived version from archive

  • How is Amman’s New Mayor Doing? A » CSBE
    it Anyway What Happened in my Neighborhooud Exploring a Traffic Intersection Building Communities Moving Around Amman Moving Around the City Searching for the Inoffensive Gas Station Sweifieh Revisited Model Streets To Centralize or Decentralize Educating Architects and Planners What If Ever growing Amman Exploring the Early Islamic City Rehabilitating Old Aleppo The Landscaping Challenge If You Can t Maintain It Don t Build It Disposable Buildings Buy Now Pay Later Taking the Bus The Street Where I Live City Infrastructure Underpasses Everywhere Fixing Sweifieh Urban Solutions Easier Said than Done Amman s Urban Fabric What Went Wrong Energy Consumption in the City Sweifieh A Case of Urban Deterioration The Growth of Buildings A Tale of Two Shops The Economics of Zoning Jabal Amman s First Circle Area Nooks and Crannies Surfaces of the City Concrete Signs of the City Empty Plots Everywhere Amman s Most Beautiful District Amman Street Maps A New Frontier Soundscapes of Amman Airport Road Parking in Amman Privilege or Right Time Zoning To Commute or Telecommute The Shopping Mall Apartment Living Sidewalks of Amman Riyadh Property Rental Laws Beirut Public Transportation Cities of the Arab East Zoning Urban Sprawl The Domination of Amman Introduction An Anatomy of the City Using Public Transportation in Amman Publications Resources Urban Crossroads How is Amman s New Mayor Doing also available in Arabic How is Amman s New Mayor Doing Arabic ملاحظات عن أداء أمين عم ان لقد مضى أكثر من ستة أشهر منذ أن أصبح عقل بلتاجي أمين عم ان وعادة يستقبل الجمهور أي مسؤول جديد بدرجة من التقب ل وحتى التعاطف إلا إذا كان المسؤول يتبنى أفكارا خلافية أو إذا كانت هناك شكوك بخصوص سمعته العامة بالنسبة للسيد بلتاجي فقد سمعت الكثيرين يذكرون بالتقدير فترة إدارته لسلطة إقليم العقبة الإقتصادية من 2001 إلى 2004 حينما كان أول رئيس للسلطة وقد كان بحكم وظيفته بمثابة رئيس بلدية للمدينة أيضا وقد سمعت الكثيرين يتكلمون عن تفانيه في خدمة المدينة ولكن هذا التقبل للمسؤول الجديد وهذا التعاطف معه عادة لا يستمر طويلا ولذلك لا يمكن لأي مسؤول أن يعتمد عليه كثيرا إنني كنت قد كتبت مقالة بعد أن أصبح السيد بلتاجي أمينا للعاصمة ذكرت فيها أن أي شخص يعين في هذا المنصب سيكون في وضع لا يحسد عليه إذ أن المدينة قد تراجعت كثيرا على المستوى الحضري خلال العقود الماضية ويتضح ذلك في العديد من الأمور مثل النظافة العامة والحركة والتنقل وتوفر الفراغات العامة وتنظيم إستخدامات الأراضي وذكرت أن أي أمين عاصمة يهدف إلى إحداث تطورات إيجابية في عم ان عليه أن يتعامل مع هذه الأمور بجدية وأضفت أنه عليه أيضا أن يعمل على إصلاح مؤسسة أمانة عم ان إذ أن مستوى أدائها يحتاج إلى تطوير وأن ثقة الجمهور بأدائها منخفضة في هذه المرحلة من المبكر جدا أن يتوقع سكان عم ان أي تحسينات جذرية في وضع المدينة إذ أن تحقيق هذه التحسينات يحتاج إلى الكثير من الوقت وبالتأكيد يحتاج أكثر من المئة يوم التي وعد بها السيد بلتاجي حين تسلمه المنصب وفي هذا السياق أتذكر ملاحظة أثارها رئيس بلدية مدينة كوريتيبا البرازيلية السابق جايمي ليرنر إن ليرنر واحد من مجموعة

    Original URL path: http://www.csbe.org/publications-and-resources/urban-crossroads/how-is-amman-s-new-mayor-doing-also-available-in-arabic/how-is-amman-s-new-mayor-doing-arabic/ (2016-02-13)
    Open archived version from archive



  •